الثلاثاء، 27 يناير، 2009

التشغيل الثلاثي.. جديد عالم سيسكو

تخيل نفسك في يوم هادئ، وأنت جالس أمام جهاز التلفزيون، ونظراً لان مزاجك يرغب في مشاهدة برنامجا لا يعرض هذه الساعة على أي من القنوات، قمت عندها بعدة ضغطات بالريموت كنترول، وما هي إلا لحظات ويبدأ برنامجك المفضل، في تلك الأثناء ظهرت علامة اتصال في أعلى الشاشة تفيد أن صديقك يتصل فيك، وبلمسات من نفس الريموت، ظهرت صورة صديقك على شاشة التلفاز وصوته على السماعات الجانبية، دار الحديث عن رحلة الخميس الماضي في روضة خريم والصور التي التقطتها له وهو بين الخزامى والنفل، وبينما أنت تستعرضها على شاشة التلفاز الذي انقسم إلى شاشة صغيرة بها صورته وشاشة أكبر تعرض الصور، قال صديقك مقاطعا: هذه الصورة التي ابحث عنها، فقمت ومن خلال الضغط على عدد من أزرار لوحة المفاتيح المتصلة لاسلكيا بالتلفزيون بإرسالها إليه، انتهت المكالمة وعدت لمشاهدة برنامج المفضل، وتحديدا عند نفس المقطع الذي توقفت عنده.

تخيل معي ذلك المشهد والذي استطعت من خلاله الاستفادة من ثلاث خدمات وهي الاتصال و تصفح الانترنت و مشاهدة التلفزيون، من خلال اشتراك واحد، ومع شركة واحدة، انه ما يسمى بخدمة التشغيل الثلاثي ( triple play).

تسعى شركات الاتصالات العالمية إلى تقديم هذه الخدمة الجديدة من خلال الاستفادة من خطوط المشتركين الرقمية (DSL) والتي بدأت تظهر بسرعات عالية بالإضافة إلى توسع نطاق شبكة (MPLS) الرئيسية لشركات الاتصالات.

إن فكرة هذه الخدمة تعتمد على تغيير شبكات شركات الاتصالات، ولن تكون هذه الخدمة جاهزة لتقديمها في كل منزل ومكتب ما لم تتهيأ هذه الشركات لتغيير بنيتها وفقا لذلك، فمثلا تستبدل المقاسم العادية والمسؤولة عن خدمة الاتصال إلى ما يعرف بالاتصال عبر بروتوكول الانترنت (VoIP)، أما قنوات التلفزيون والتي تستقبل عبر الأقمار الصناعية أو من خلال البث الأرضي فستقدم مع هذه الخدمة عبر تقنية تلفزيون بروتوكول الانترنت (IPTv).

وبفضل السرعات العالية التي سيكون كل منزل متصل بها، فان هذه الخدمة لن تقتصر على ذلك بل ستتعداه إلى ربط أجهزة المنزل المختلفة ومن ذلك أجهزة العاب الفيديو، أي انه بإمكان أن يلعب طفلين(!) لعبة كرة القدم في جهاز البلاي ستيشن وكل واحد منهما في منزله، وأقول لعبة كرة القدم لأنها تحتاج إلى اتصال سريع يوفر التفاعل بينهما على عكس الألعاب الأخرى مثل الشطرنج والتي تعتبر تحركاتها قليلة وفي أوقات متباعدة مما يمكن اللعب فيها مع شخص آخر عبر الانترنت من خلال اتصال ذي سرعة عادية كما في موقع ألعاب ياهو.

يمكن كذلك لخدمة التشغيل الثلاثي الاتصال بأجهزة المنزل الأخرى مثل كاميرا الباب الخارجية ومشاهدتها عبر شاشة التلفزيون، بل إن الأفكار أكثر من أن تحصى في هذا المقال.

وإذا كانت هذه الخدمة تسمى التشغيل الثلاثي، فان إضافة الاتصال اللاسلكي ودمجه مع هذه الخدمات الثلاث، لتصبح أربع هو ما يسمى بالتشغيل الرباعي (Quad play) الأمر الذي ستنجح فيه الشركات التي تقدم خدمات السلكي واللاسلكي، بمعنى آخر انه قد يشكل خطرا على مبيعات الشركات التي تبيع خدمة الهاتف المحمول فقط، بينما يشكل فتحا عظيما لشركات تقديم الانترنت وذلك من خلال تقديم خدمة الاتصال المحمول عن طريق الاستفادة من بناء شبكات محمول افتراضية ( MVNO) أو من خلال شبكات الواي فاي اللاسلكية.

إن هذا البعد في عالم الاتصالات سيؤدي إلى قلة التكاليف لإنشاء قنوات تلفزيونية، من خلال عدم الحاجة إلى استئجار أقمار صناعية، وكذلك في ظل انتشار تقنيات التصوير والإخراج التلفزيوني، الأمر الذي قد يؤدي يوما ما إلى أن يكون لكل عائلة أو شركة أو حتى أفراد قناة تلفزيونية خاص به، كما هي الحال في مواقع الانترنت.

بقلم: م. يوسف الحضيف

رابط المقال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق